كيف تتخلص من الذباب فى البيت

خلق الله عزّ وجل على هذه الأرض الملايين من الكائنات الحيّة، وأكثرها الحشرات والتي ذكر بعض منها في القرآن كدليل على عظمته جلّ وعلا في الخلق، فكما جاء في الآية الكريمة : “إنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلا الْفَاسِقِين”، والحشرات على الرّغم من صغر حجمها إلّا أنّها تقوم بمجهود كبير جداً يفوق حجمها الصغير بأضعاف، فالله عزّ وجل أبدع خلقها، ولا يمكن لعقل بشري أن يتخيّل الكيفية التي تعمل بها أجسامها، وهي من أكثر الكائنات الحيّة انتشاراً وأكثرها تنوعاً؛ فهي تتألّف من ملايين الأنواع، ومن أشهر أنواع الحشرات هي الذباب.

طرق التخلّص من الذباب في المنزل الذّباب هو أحد الملايين من الأنواع التي تتألف منها الحشرات، وهي تنتمي إلى فصيلة تدعى “الذبابية”، والذباب نفسه ينقسم إلى 100 ألف نوع، إلّا أنّ عشرة أنواع منها تأقلمت على العيش في المنازل وخاصةً تلك الأنواع التي ترافقها الفطريّات طفيلية الأصل، ويعتبر الذباب من أكثر الحشرات التي تسبّب الإزعاج والضجر للإنسان، وذلك لأنها دائماً ما تحوم حوله بطريقةٍ مثيرة للضجر والاستفزاز، كما أنّها تعمل على نقل الكثير من الأمراض والأوبئة والبكتيريا والجراثيم، كما أنّها حشرة مثيرة للاشمئزاز كونها تتواجد دائماً في الأماكن المقرفة كحاويات القمامة، وأماكن تجمّع النفايات، والحمّامات والمقابر، لذا سنذكر في هذا المقال بعض الطرق التي من شأنها أن تخلّص الإنسان من الذباب المزعج، وهي كالآتي:

المراوح؛ فهي من شأنها أن تبعد الذباب عن المنزل. زيت القرنفل مزعج جداً للذباب، وعند وضعه في المنزل فإنّ الذباب لا يقترب منه. هنالك بعض النباتات العطريّة التي تزعج الذباب وعند زراعتها في المنزل فإنها ستبعده، من أشهرها الريحان والنعناع. يمكن وضع العديد من أعواد القرنفل المغروسة في نصف ليمونة، أو يمكن استخدام تفّاحة بدل الليمونة. وضع مسحوق من النباتات العطرية في طبق ووضعه في المنزل. الذباب يكره رائحة زيت الخروع، لذا فإنّ وضعه في المنزل سيسهم بشكل كبير في التخلّص من الذباب. يمكن وضع القليل من زيت اللافندر وزيت شجرة الشاي عند مداخل الأبواب والنّوافذ. ينصح بوضع المناخل على الشبابيك التي تحول دون دخول الذباب إلى المنزل. محاولة إخفاء جميع الأطعمة وعدم تركها مكشوفة. تنظيف المنزل باستمرار للتخلّص من أيٍّ من الأشياء التي قد تجذب الذباب إليها، والعمل على تجفيفه بشكلٍ جيد.

الذّباب اسمٌ عامٌّ يُطلَق على مجموعة كبيرة من الحشرات المُصنَّفة ضمنَ فصيلة ثنائيَّات الأجنحة، والتي تنتشرُ في كافَّة أنحاء العالم، ويبلغ عدد أنواعها ما يزيد عن مائة وعشرين ألف نوع، والتي تتراوحُ في أحجامها بين ما يبلغُ طوله الملليمتر الواحد إلى سبعين مليمتراً، وهي كثيرةٌ ومُتنوّعة، إلا أنَّ الأكثر شُيوعاً منها في المُدن ومساكن الإنسان هي الذّبابة المنزليّة. وبسبب اسم فصية هذه الحشرات، وهو ثنائيَّات الأجنحة، فإن الأنواع الوحيدةَ من الذّباب التي تُصنَّف علميّاً على أنَّها ذبابٌ حقيقي هي تلكَ التي لديها جناحان فحسب، إلا أنَّه من الدّارج بين النّاس تسميةُ عددٍ من الأنواع الأخرى من الحشرات ذات الأربعة أجنحة على أنَّها ذباب، ومن أمثلة ذلك ذبابة أيار (مايو).[١]

الصّفات الأحيائية للذباب لدى الذبابة، مثل باقي أنواع الحشرات، جسمٌ يتكوَّن من ثلاثة أجزاءٍ أساسية، هي: الرّأس، والبطن، والصّدر. ولهذه الكائنات رأسٌ حُرُّ الحركة، وستّة أرجل، وعيون مُركَّبةٌ كبيرة الحجم تتألَّف من آلاف العدسات السُّداسية الصَّغيرة على جانبيْ الرّأس، كما أنَّ لها ثلاث عُيونٍ إضافيَّة صغيرة الحجم على جباهها، وهي تمتازُ بقرنَيّ استشعارٍ حسَّاسيْن. وتتَّخذ أجزاءُ الفم لدى الذّبابة شكلَ خرطومٍ مرنٍ له القُدرة على الالتفاف في مُختلف الاتجاهات، ويكونُ على شكلين: إمَّا أنَّ لهُ رأسّاً ماصّاً مُصمَّماً لشفط السّوائل (حيث يتكوَّن غذاءُ الذّباب بالكامل من المواد العضويَّة السّائلة التي يستطيعُ تحليلها بترك لعُابه عليها وكسرِ تركيبها من سكريَّاتٍ أو نشويَّاتٍ إلى موادّ بسيطة)، أو رأساً ثاقباً (حيث صُمِّم لاختراق الجلْد وامتصاص دماء الضحيَّة)، وكثيراً ما تنتشرُ أنواع الذّباب هذه بين الحيوانات في المزارع وما سواها، ومنها ذباب الإسطبلات.[١]

دورة حياة الذّباب تعيشُ الذّبابة على مرِّ حياتها أربعة أطوارٍ مُختلفة، تتفاوتُ فيها تماماً من حيثُ المظهر والوظائف الحيويَّة. تبدأ الذّبابة حياتها عندما تضعُ أنثى بالغة كميَّة من البيوض تتراوح من بِضع بيضاتٍ إلى حوالي مائتين وخمسينَ بيضة، وقد تتركُ الأنثى هذه البيوض وسطَ الماء أو على التّراب، وتُخرجهُ عبرَ قناةٍ خاصَّة. تميلُ الذّبابة المنزليّة إلى اختيار مواقع غنيَّة بالموادّ العضويَّة المُتحلَّلة لتضع بيضها فيها بحيث تضمنُ حُصوله على غذاءٍ جيّد عندما يفقس. ويكونُ منظر البيضة شبيهاً بحبَّة الأرز، وهي تفقسُ خلال مُدَّة تتراوحُ من 8 ساعاتٍ إلى 30 ساعة، إلا إذا كان التّبييض في فصل الخريف أو كان الطَّقس بارداً، عندها تظلُّ البُيوض في حالة جُمودٍ حتى حُلول الرّبيع.[٢] عندما يفقسُ البيض تخرجُ منه يرقاتٌ دُوديّة تقضي كلَّ حياتها في البحث عن الغذاء والتهامه لتستطيعَ النُّمو، ولذلك فهي تعيشُ في المجاري والأتربة ومكبّات القُمامة وداخل جُثث الحيوانات الميّتة حيثُ تكثر المواد العضويَّة المُتحلِّلة. وتنسلخُ اليرقة، أي تُبدّل طبقة جلدها، مرَّاتٍ عديدة على مرّ حياتها، وبعد عِدّة أيام تنتهي هذه المرحلة، حيثُ تُحيط اليرقة نفسها بغشاءٍ بيضوي الشّكل يتصلّب ليتحوّل إلى شرنقةٍ قاسية تحميه، ويُسمّى هذا الطّور الخادرة، ويحتاج من الوقت لدى الذّبابة المنزلية فترةً تتراوحُ من ثلاثة إلى ستّة أيام في حال كان الطّقس حاراً، وأكثرَ لو كان بارداً.[٢]

طُرق التخلص من الذباب فخُّ الماء والسكّر: يُمكن إعداد مِصيدة للذّباب بسكبِ كميَّة من شراب الذّرة المُركّز، أو محلولٍ آخر يحتوي نسبة عاليةً من السكريَّات، ومن ثمَّ يُوضع فوقه قمع مخروطيّ الشّكل، بحيث يدخله الذّباب ليُطارد رائحة السكّر، ثم يجدُ نفسه عالقاً في الداخل.[٣] أفخاخ الذّباب: تُبَاع في الأسواق العديدُ من الفِخاخ التي تجذبُ الذّباب عند حلِّها مع بعض الماء بإصدار رائحة حُلوة قويَّة، إلا أنَّها تُصمّم بطريقةٍ خاصّة تجعلُ الحشرات تُؤسر داخلها بعد أن تُحاول الدّخول بحثاً عن الغذاء.[٣] الكحول: لسببٍ ما يكرهُ الذّباب أيضاً رائحةَ الكحول النفّاذة، من الممكن استخدام الكحول الطبيّة ونثرها في بعض أجزاء المنزل لإبعاد الذّباب عنها.[٣] ورق الذّباب: وهو مادَّة رخيصة ومُتاحة، تُصنع بسهولة من كرتون مُقوّى مُغطّى بطبقةٍ من السكّر أو الموادّ الحُلوة، إلا أنَّه مُغطّى أيضاً بطبقةٍ من المواد اللاصقة، وبالتّالي فهو يعملُ بالميكانيكيّة البسيطة القائمةِ على أسر أي حشراتٍ تُحاول الوقوف عليه للحصول على الطّعام.[٣] النّعناع أو الرّيحان: وهي من أكثر الطّرق التقليديّة شيوعاً بين الناس، إذ يعمدون إلى وضع ضمَّة صغيرة من النّعناع الأخضر أو بضع ورقات من الرّيحان البرّي في غرفة النّوم، وذلك لإن رائحتها الحادّة تطرد الذّباب والبعُوض من المكان بسرعة، وتُبعده عن الأشخاص النّائمين في الحُجرة.[٣] الخل: يُمكن خلط القليل من الخل الأبيض أو خل التفّاح أو خل الأرز في كوب من الماء، وهذا خليطٌ طبيعيّ طاردٌ لذباب المنزل على وجهٍ خاص، ويُمكن طلي هذا الخليط على الجسم لإبعاد الذباب عنه.[٣] الليمون والقرنفل: وذلك بتقطيع شرائح من الليمون الطّازج وتثبيت أعواد من القرنفل فيها فإنها تجذب الذّباب وتقتله.[٣] البخور: يمكن ذلك من خلال تبخير المنزل كاملاً بالمسك الحر أو اللبّان فإنه يطرد الحشرات الطّائرة من المنزل وبخاصّة الذّباب والبعوض.[٣] أفخاخ الأشعّة فوق البنفجسية: مثل الكثير من أنواع الحشرات الأخرى ينجذبُ الذّباب إلى موجات الضّوء ذات الأطوال الموجية المُنخفضة، مثل الأشعة فوق البنفجسيّة، وبذلك فهي تنجذبُ إلى هذه الأفخاخ التي تحتوي مصابيح خاصَّة تُصدر ضوءاً فوق بنفسجيّ، لكن بمُجرّد أن تدخل الحشرة إليها تعلق بفعل مادَّة لاصقة وتعجزُ عن الإفلات.[٣] مضارب الكهرباء: تُعتَبر المضارب المشحونة بالتيّار الكهربائي طريقة يدويَّة بسيطةً للقضاء على الذّباب، إذ يتدفَّق عبرها عادةً تيَّار بجُهدٍ يصلُ إلى ما يتراوحُ من 1000 إلى 2500 فولت، ممَّا يكونُ كفيلاً بقتل الذّبابة بمُجرّد أن تُلامس أحد قضبان المضرب.[٣]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *